آخر تحديث للموقع منذ منذ سنتان و 10 شهور و يومان و 6 ساعات و 54 دقيقه
تقنية وعلوم

"جوجل" تحدث "يوتيوب"

وكالات | الأحد 16 ديسمبر 2012 10:51 مساءً

أطلقت شركة "جوجل" الامريكية، عملاق محركات البحث على الانترنت، تحديثا رئيسيا لتصميم لشبكة نشر ومشاركة مقاطع الفيديو الاولى في العالم "يوتيوب" بهدف إعطاء قنوات الاشتراكات الاولوية عن قنوات الشبكة الأصلية.

وبالشكل الجديد، رغبت "يوتيوب" في التيسير على مستخدميها عند البحث عن القنوات التي يحبونها واشتركوا فيها.
وأصبحت المنصة الآن بتصميم أكثر بساطة وأقل تعقيدا، حيث إحتوت واجهتها على تطبيقات مثل "جوجل بلس" و"جوجل ناو" في تصميم يجمع بين اللونين ا؟بيض والرمادي.
وقالت "يوتيوب" عبر مدونتها الرسمية (إنك تأتي لـ (يوتيوب) لمشاهدة الفيديوهات التي تثير إهتمامك، وبالتالي فمن المهم أن تظهر تلك الفيديوهات أمامك بشكل واضح).
وأضافت "في هذا التصميم الجديد، سوف تجد أكثر العناصر أهمية في المقدمة والجزء الاوسط عند مشاهدتك لاي مقطع فيديو؛ فالفيديو سيكون هناك في الجزء العلوي من الصفحة، فيما سيظهر زر الاشتراك والاحداث الاجتماعية ومعلومات الفيديو مجتمعة أسفل مشغل الفيديو مباشرة".
وستكون قوائم التشغيل متاحة أيضا في يمين الفيديوهات، ما يسمح للمستخدم بمواصلة تصفح الفيديوهات الاخرى أثناء المشاهدة.
وسمحت "يوتيوب" لمستخدميها، العام الماضي، بالاشتراك في القنوات عبر دليدل على صفحتها الرئيسية، بهدف تنبيههم عند توافر محتوى جديد لمشاهدته.
وأطلقت القنوات الاصلية لاول مرة في الولايات المتحدة، لكنها توسعت بعد ذلك لباقي دول العالم.
وتقدم "يوتيوب" الآن دليل ملئ الاشتراك عبر موقعها، وكذلك عبر مئات الملايين من الاجهزة المتوفر عليها الدخول للمنصة، بما في ذلك هواتف "آي فون" و"أندرويد" وأجهزة ألعاب "بلاي ستيشن3" ومنصات "تليفزيون جوجل" وغيرها من الاجهزة الاخرى المدعومة.
وأصبح الآن بمقدور المستخدمين الاشتراك في قنواتهم المفضلة على المنصة، وسيتيح لهم الدليل معرفة موعد إضافة فيديوهات جديدة لمشاهدتها.
كما سيقترح النظام القنوات الأخرى التي قد يستمتع المستخدم بها، فضلا عن عرض ما يتشاركه أصدقاؤهم عبر الويب.
يشار إلى أن "يوتيوب" إستثمرت بقوة في تقديم المزيد من قنوات المحتوى الاصلي إلى موقعها، حيث تسعى لتصبح أكبر بوابة ترفيهية على الانترنت، ومكانا لمشاهدة الفيديوهات القصيرة التي ينشرها المستخدمون.
وهدفت "يوتيوب" من تحديث الموقع إلى التيسير على مستخدميها في إكتشاف المزيد من قنوات المحتوى الاصلي والاشتراك بها.. وسيشجع ذلك المزيد من مزودي المحتوى الأصلي إلى الانضمام للمنصة، ما سينعكس إيجابا في صورة زيادة من عائداتها الإعلانية.