آخر تحديث للموقع منذ منذ سنتان و 9 شهور و أسبوع و يومان و 15 ساعه و 15 دقيقه
منوعات

الأحباء إخوتي الشهداء .. لن ننساكم أبداً

خاص: الفضول نت | الأحد 30 ديسمبر 2012 10:16 مساءً

كتب وليد الفضول على صفحته على الفيسبوك اليوم

حتى في يوم تخرجي لم أنساهم ،،،
قد يستغرب ممن يراني في صورتي هذه واقفا لتحية الثورة ومتفائلاً بتحقيق بقية اهداف الثورة ، لقد أتممنا أربع السنوات من دراستنا الجامعية مرت اليمن فيها بمرحلة تاريخية ، كانت نتيجة ثورة شبابية ، حديثي الآن ليس عن الثورة الشبابية الشعبية السلمية ، حديثي عن طلاب مثلنا ، كان حلمهم أن يحتفلون بتخرجهم مثلنا تماماً ، كان حلمهم أن يلبسوا مثلنا ويفرحوا مثلنا ، لكن حب الوطن كان همهم الأول، ومن اجله فقط ضحوا بأحلامهم ودفعوا دمهم مهراً للحرية وأستعادة الكرامة المسلوبة . 
أحد هؤلاء الطلاب زميلنا في كلية التجارة والاقتصاد الشهيد/ ناصر فدعق ذلك الطالب الموهبة في كل المجالات ، الذي جرح في يوم الديمقراطية الدامي 27/ أبريل / 2011م في مجزرة مدينة الثورة الرياضية ، قبل أن يتشهد في يوم عيد ميلاده الثالث والعشرين وهو الأول من مايو ، دهسته السيارة وعادت من فوق جسده الطاهر مرتين, فأين العدالة ؟؟؟
ناصر فدعق أبن الجنوب قدم دمه ثمن للحرية ثمن لبناء يمن جديد.
في حفل تخرجي لم تتاح لي الفرصة للتحدث عند تذكرهم ،،،
لكنني أقولها الان،،، 
سلام عليكم ياشهداء الثورة وسلام على دمائكم الطاهرة ، سلام عليكم يوم ولدتم ويوم تموتون ويوم تبعثون أحياء. عهدا لن ننساكم ، وسنعمل ولن نقف أو نتردد أمام أي هدف من اهدافكم ...

أطلب من كل من يقرأ هذا البوست قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الثورة وكل من ضحوا من أن أجل هذا الوطن الغالي في قلوبنا جميعاً .