آخر تحديث للموقع منذ منذ سنتان و 7 شهور و أسبوع و 4 ايام و 13 ساعه و 24 دقيقه
تقارير

التقرير الأسبوعي لأعمال مؤتمر الحوار 8-13 يونيو 2013

المركز الإعلامي للمؤتمر | الاثنين 17 يونيو 2013 11:42 مساءً

مع افتتاح فعاليات الجلسة العامة الثانية لمؤتمر الحوار الوطني شهد الأسبوع المنصرم فعاليات كثيرة في سياق جلسات العمل في القاعة والفعاليات المواكبة له في غير القاعة.

حفل الافتتاح

  • بدأت صباح السبت 8 يونيو بدار الرئاسة في صنعاء أعمال الجلسة العامة الثانية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل برئاسة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية - رئيس المؤتمر وبحضور ضيوف اليمن من الأشقاء والأصدقاء وفي مقدمتهم المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بنعمر، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني وسفراء الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية، وتخلل حفل الافتتاح تقديم رسالة من أطفال اليمن، فضلا عن استعراض فيلم تسجيلي عن ثمانين يوم من الحوار تناول مجريات الحوار عبر فرق العمل وخلاصات للأنشطة والنزولات الميدانية إلى الجهات المستهدفة في 17 محافظة.
  • قال الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس مؤتمر الحوار الوطني الشامل إن الجلسة العامة الثانية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل تعد استمرارا لخطوات بناء اليمن الجديد. وأضاف رئيس الجمهورية في كلمة له في حفل افتتاح الجلسة العامة الثانية إن بناء اليمن الجديد يتطلب إرادة وطنية وعزما لا يلين، مؤكدا أن عجلة الزمن دارت إلى الأمام ولن يسمح بإعادتها إلى الوراء، واعتبر الرئيس إن المبادرة الخليجية هي محور الحل السياسي ومن خلالها سوف نتمكن من التغيير والإصلاح والمضي قدما نحو تطلعات شعبنا اليمني.وحث المتحاورين على التمسك بقيم التضحية ونكران الذات لكي يتاح لأبناء اليمن العبور إلى المستقبل والدولة المدنية الحديثة. واعتبر إن المشوار الذي تم قطعه إلى اليوم يبعث على التفاؤل ويؤكد على الجدية التي تحلى بها أعضاء مؤتمر الحوار.
  • أشاد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بنعمر في كلمة له في حفل الافتتاح بالجهد الكبير الذي يبذله رئيس الجمهورية عبدربه منصور رئيس مؤتمر الحوار وأمين عام المؤتمر الدكتور أحمد عوض بن مبارك وكذلك فرق الحوار للسير بأعمال المؤتمر إلى المطاف الاخير والوصول باليمن إلى بر الأمان، مضيفا "يحق لليمنيين أن يفتخروا ويرفعوا رؤوسهم فقد اختاروا الحوار على الاقتتال وجنبوا بلادهم الحروب" مؤكدا ان القرار بيد اليمنيين وحدهم فهم من سيصنعه وليس هناك أي وصفات جاهزة ولا أي قرارات مسبقة.
  • قال الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني إن ما تحقق في مؤتمر الحوار الوطني حتى اليوم يثبت ان اليمنيين اقرب الى التآخي والتعايش إن صدقت النوايا، كما أنهم قادرين على أن يصنعوا لبلدهم مستقبلا جديدا يقوم على الشراكة والتكامل والتنمية. واستعرض الدكتور أحمد عوض بن مبارك في كلمة له ألقاها في احتفال افتتاح الجلسة العامة الثانية الذي أقيم بدار الرئاسة أعمال المؤتمر معتبرا إن النجاحات التي تحققت رغم التحديات التي واجهها وهو النجاح الذي لم يكن ليتحقق لولا حرص رئاسة المؤتمر ممثلة بفخامة الاخ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر ونوابه والذين ذللوا كل الصعوبات، بالإضافة إلى ما تحلى به أعضاء المؤتمر وموظفي الأمانة العامة من شعور بالمسؤولية ونكران للذات حتى الوصول إلى النجاح الكبير الذي وصلنا إليه وهو قراءة تقارير الفرق.
  • قال أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني في كلمة له في حفل افتتاح الجلسة الثانية لمؤتمر الحوار الوطني إن دول المجلس ستظل مواصلة دعمها لمخرجات مؤتمر الحوار بما يحفظ وحدة اليمن وسيادته واستقلاله . وأضاف الزياني إن تدشين المرحلة الثانية من المؤتمر يؤكد على أن الارادة اليمنية قادرة على الوصول إلى المستقبل الذي ينشده أبنائه. وحث جميع اليمنيين على مواصلة العمل من أجل مصلحة اليمن معبرا عن تطلعه للمشاركة بالاحتفال باختتام نجاح المؤتمر

جلسات العمل

  • عقدت جلسة العمل الأولى في إطار الجلسة العامة الثانية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل برئاسة نائبي رئيس المؤتمر الدكتور عبدالكريم الارياني والدكتور ياسين سعيد نعمان. وفي الجلسة قدم الدكتور أحمد عوض بن مبارك أمين عام مؤتمر الحوار للأعضاء لمحة عن برنامج عمل الجلسة الحالية والتي تستمر اسبوعين. كما قدم لهم شرحا وتدريبا عن آلية التصويت الالكتروني على قرارات المؤتمر موضحا ان جهاز التصويت الالكتروني والذي يستخدم لأول مرة في اليمن سيمكن الأعضاء من التصويت وإظهار النتيجة على جهاز العرض بشكل مباشر بالاعتماد على أجهزة تصويت تستخدم عن بعد.
  • رفع ممثلو الحراك الجنوبي إلى هيئة رئاسة المؤتمر رسالة عبرت عن حرص الحراك على إنجاح الحوار إيمانا منه بالقيمة الإنسانية للحوار وأنه لا يمكن حل أي قضية إلا بالحوار. وقالت الرسالة "نظرا لعدم وصول مؤتمر الحوار لأي حلول للقضية الجنوبية حتى هذه اللحظة والإمكانية الواردة في اختلاف او تناقض القرارات التي تتخذ في الجلسة العامة مع الحلول القادمة للقضية الجنوبية، فإن مكون الحراك الجنوبي قرر المشاركة في النقاشات لمشاريع القرارات المقدمة، شريطة عدم تعارضها مع مخرجات حل القضية الجنوبية".
  • نفذ ممثلو مكون المؤتمر الشعبي العام وحلفائه في مؤتمر الحوار وقفة احتجاجية على الإفراج عن 17 شخصا كانوا موقوفين على ذمة حاثة جامع النهدين بدار الرئاسة في يونيو 2011، معلنين تعليق مشاركتهم في المؤتمر ليوم واحد.
  • أعلن مكون أنصار الله تعليقهم المشاركة الجلسة الأولى وذلك بسبب ما وصفوه بـ"مماطلة السلطة في تطبيق النقاط العشرين, ومخالفة قرار تشكيل لجنة التوفيق للنظام الداخلي للمؤتمر"، وعدم السماح لهم بقراءة بيان خاص بهم أمام الجلسة العامة مؤكدين أن هذا الانسحاب ليس له علاقة بانسحاب مكون المؤتمر الشعبي العام.
  • استعرض فريق استقلالية الهيئات تقريره النهائي لعمل الفريق خلا الشهرين الماضيين، وتضمن التقرير الذي عرضه الدكتور معين عبدالملك رئيس الفريق أمام الجلسة العامة الثانية الأهداف العامة لاستقلالية الهيئات واحتوى تحديد الأسس والمبادئ التي يقوم عليها استقلال الهيئات ذات الخصوصية بنصوص دستورية وقانونية، وتحديد ملامح الرؤية العامة والتوجهات الدستورية والقانونية للتعامل مع القضايا الاجتماعية والبيئية، والتواصل المجتمعي للمشاركة والتفاعل مع مبدأ استقلال الهيئات ومعالجة القضايا المجتمعية والبيئية.  كما تضمن التقرير أهدافا خاصة تضمنت عشرة أهداف وهي الإعلام، الخدمة المدنية، الاوقاف و الواجبات الزكوية و دار الافتاء، الاجهزة الرقابية، اللجنة العليا للانتخابات، الفئات ذات العلاقة، حقوق الانسان، شؤون الأحزاب، القضايا البيئية، القضايا الاجتماعية. واستمع أعضاء المؤتمر لملاحظات المكونات السياسية على تقرير استقلالية الهيئات.
  • قدم عدد من الأعضاء ملاحظاتهم حول آلية التصويت لمشاريع القرارات المقدمة من تقارير فرق العمل وضرورة استيعاب الملاحظات المطروحة قبل التصويت، وقررت رئاسة الجلسة بعد تداول رئاسة المؤتمر لتلك المقترحات المقدمة من الاعضاء قرار إرجاء التصويت على القرارات والتقارير وإحالة الملاحظات إلى فرق العمل لاستيعابها ومن ثم إعادة تقديم القرارات لتقديمها للتصويت.
  • عرضت القاضية أفراح بادويلان رئيسة فريق الحكم الرشيد التقرير النهائي للفريق وحدد التقرير أهدافا عامة تمثلت في وضع آلية ومعالجة فعالة ومستدامة للقضاء على الفساد، وتفعيل قوانين نشر المعلومات ودراسة الوضع الراهن للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وبناء منظومة دستورية و قانونية لتحقيق العدل والمساواة وتكافؤ الفرص في الجمهورية اليمنية، ومخرجات دستورية وقانونية تحقق رفع كفاءة الأحزاب و منظمات المجتمع المدني وحوكمتها وإيجاد دور فاعل للمجتمع للرقابة على مختلف مؤسسات وهيئات الدولة، وإعداد رؤى استراتيجية وتوصيات تسهم في تفعيل الدور المطلوب للمنظمات والأحزاب والرقي بمستوى المشاركة الشعبية في تحقيق الحكم الرشيد. واستمع أعضاء المؤتمر لملاحظات المكونات السياسية على تقرير الحكم الرشيد الذي عرض أمس أمام الفريق.
  • قررت هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني منع أي وقفات احتجاجية وقراءة أي بيانات أو وقفات في داخل قاعة المؤتمر، وحسب تعميم للرئاسة فإنه يسمح بتنظيم الوقفات الاحتجاجية خارج قاعة المؤتمر بعد الساعة الواحدة والنصف ظهرا وذلك بعد التنسيق مع هيئة الرئاسة.
  •  عرضت رئيسة فريق قضية صعدة نبيلة الزبير تقرير الفريق النهائي للفترة السابقة وذلك أمام الجلسة العامة الثانية لأعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل، واستعرض الفريق النشاطات التي قام بها خلال الشهرين الماضيين واحتوى التقرير على الأهداف العامة للفريق وهي تحديد جذور قضية صعدة، وتحديد المحتوى للقضية أما القرارات لفريق صعدة فقد جاءت مختصرة في سبع نقاط توافق عليها الفريق شملت تلخيصا لجذور قضية صعدة والتي تم تحديدها في ضعف الدولة وفشل مؤسساتها، وضعف التنمية الشاملة، والتدخلات الخارجية، ودخول أفكار أثرت بالتعايش التاريخي بين المذاهب الاساسية، واللعب بورقة التوازنات والادارة بالأزمات، وعدم مهنية وحيادية وسائل الاعلام، ومشروع السيد حسين بدرالدين الحوثي الفكري وما حصل على إثر اطلاق {الشعار والصرخة} من خلاف مع السلطة واعتقالات ووساطات لم تنجح وصولاً إلى الحرب في يونيو 2004م.
  • ناقش أعضاء المؤتمر تقرير فريق قضية صعدة حيث طرحت آراء وأفكار متشعبة.

أخبار الأمانة العامة ورئاسة المؤتمر

  • شارك الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني في مؤتمر "آراء حرة .. في القضية الجنوبية ومؤتمر الحوار الوطني الشامل" الذي نظمه مركز اليمن لحقوق الإنسان وذلك في محافظة عدن بحضور عبدالرحيم صابر مستشار المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بنعمر، واعتبر إن القضية الجنوبية تعتبر مفتاح حل كل مشاكل اليمن، معربا عن أمله أن يكون مؤتمر الحوار هو البوابة لحل هذه القضية بما يتواءم مع حجم مشاكلها وتشعباتها.
  • أنهت الأمانة العامة دورة تدريبية نظمتها على مدى ثلاثة أيام وذلك لعدد من سفراء الحوار من خمس محافظات في إطار برنامج سفراء الحوار الذي تنظمه إدارة المشاركة المجتمعية في الأمانة. وحضر حفل الاختتام الدكتور أحمد عوض بن مبارك الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي تحدث عن أهمية دور سفراء الحوار وإيصال صوت المؤتمر إلى كافة مناطق اليمن وكذلك إيصال صوت المواطن ورأيه إلى قاعات المؤتمر.
  • استنكر مؤتمر الحوار الوطني الشامل الاعتداءات والعنف غير المبرر الذي حدث أمام مبنى  جهاز الأمن القومي بأمانة العاصمة ، وقال في بيان قرأته رئاسة المؤتمر على الأعضاء المجتمعين في الجلسة :" تابع مؤتمر الحوار الوطني باهتمام الاعتداء يوم الأحد الماضي  ويدين بشدة استخدام العنف غير المبرر من أية جهة كانت، ويدين بصورة خاصة الاعتداء السافر الذي قام به الأمن القومي في صنعاء ضد المتظاهرين السلميين والذي أسفر عن سقوط 13 شهيدا وأكثر من مائة جريح منهم 10 في حالة حرجة ، و 54 مصابين بإصابات خطيرة ، بجانب اعتقال العشرات". وجدد مؤتمر الحوار مطالبته للحكومة بتشكيل لجنة تحقيق محايدة ومستقلة في ملابسات هذا الحادث.
  • عقدت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار ندوة بعنوان "رؤية الشباب للفيدرالية " برعاية الأمم المتحدة شارك فيها مكون الشباب في مؤتمر الحوار الوطني الشامل . وفي الندوة استعرض الخبير الفرنسي جورج اندرسون التعريفات والأنواع المتعددة للفيدرالية بالإضافة إلى عرض لنماذج من الفيدراليات في عدد من بلدان العالم.
  • - أقر اجتماع للجنة التوفيق في مؤتمر الحوار الوطني تشكيل لجنة خماسية برئاسة نائب رئيس المؤتمر سلطان العتواني، وذلك لإعداد آلية للتوافق على التقارير وستقدم الآلية في الاجتماع القادم للجنة. وناقشت اللجنة في اجتماعها بقية تقارير الفرق والتأكد من عدم التعارض في الأفكار والرؤى والمشاريع.
  • أظهر استطلاع للرأي نفذه كلا من مركز البحوث والتنمية المجتمعية بالشراكة مع منظمة رعاية الأطفال العالمية وبالتعاون مع الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني أن 57% من المبحوثين يثقون في قدرة مؤتمر الحوار الوطني على حل مشاكل اليمن. ويتبادر إلى ذهن 37% من المبحوثين، وأكثرهم من الرجال، عند سماع مفردة الحوار الوطني الاتفاق بين اليمنيين، وإنهاء الأزمة لـ 31% تقريبا، كما ذكر المبحوثون، لكن بنسب قليلة أشياء من قبيل تقاسم السلطة، بناء الدولة المدنية، الانفصال، الوحدة، توفر الأمن، الخ.

 

فعاليات مصاحبة

  • كرم بيت الموسيقى اليمني وبحضور مدير الإعلام في الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الأطفال الذين شاركوا في تقديم رسالة المستقبل التي بثت في حفل الافتتاح يوم أمس في دار الرئاسة. وقدم رئيس البيت اليمني للموسيقى فؤاد الشرجبي مجموعة من الهدايا وباقة ورد وعلبة "الحوار بين يديك" ومكافأة رمزية للأطفال، فيما عبر مدير الإعلام والاتصال محمد الأسعدي عن ثناء وشكر الأمانة العامة للأطفال الذين حملوا رسالتهم لمؤتمر الحوار مشيرا إلى أن الأمانة العامة حرصت على أن يكون للأطفال صوتا مسموعا لأنهم يمثلون المستقبل الذي نعمل من أجله.
  • يواصل فريق ائتلاف معاَ لإشراك المرأة سياسياَ حملة مناصرته التي تنفذ تحت عنوان "معا لمستقبل اليمن30% كحد أدنى لتمثيل النساء" وذلك بجمع التوقيعات في مقر مؤتمر الحوار الوطني
  • قال المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بنعمر إن اليمن بلغ صلب العملية الانتقالية. وأضاف في تقرير قدمه أمام مجلس الامن الدولي في نيويورك "منذ أيام قليلة فقط، جلست إلى جانب الرئيس عبد ربه منصور هادي وأمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف الزياني، لنشهد احتفاء أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل الخمسمئة والخمسة والستين ببلوغ مداولاتهم منتصف الطريق مع انطلاق أعمال الجلسة العامة الثانية". وتابع: "يسعدني إبلاغكم بإحراز تقدم عموماً. فقد رفعت أغلبية فرق العمل تقاريرها إلى الجلسة العامة الثانية للمؤتمر. وقدمت أكثر من 100 توصية ليتم تبنّيها، يشمل كثير منها ضمانات دستورية لحقوق الإنسان. ورغم الانقسامات العميقة في فريق صعدة، فقد تمكن من التوافق على رؤية مشتركة لجذور النزاع. ومع تقدم أعمال مؤتمر الحوار، لا يزال المؤتمرون في حاجة إلى التوافق على قضايا رئيسة، تتضمن شكل الدولة ونظام الحكم، وحل قضيتي الجنوب وصعدة. وسيساعد تشكيل مؤتمر الحوار لجنة التوفيق أخيراً في تنسيق مختلف التوصيات والتوفيق بينها وفي تسهيل التوصل إلى توافق".
  • -اختتم المعهد اليمني الامريكي للغة (يالي) برنامج (لدي حلم لليمن) الذي نظمه المعهد بحضور عدد من اعضاء مؤتمر الحوار الوطني  والذي استمر ثلاثة أسابيع ضمن الفعاليات المصاحبة لمؤتمر الحوار الوطني وتضمن عدد من الفعاليات تنافس فيها  طلاب اللغة في المعهد بخطابات باللغة الانجليزية حول أحلامهم وتصورهم عن المستقبل في ظل عملية الحوار الوطني الشامل .

الحضور والغياب

 

شهدت الجلسة العامة الثانية لمؤتمر الحوار حفاظا على نسبة الحضور شبه المعتادة حيث بلغت في أول جلسة 89% وكان أقل حضور هو لمكون قائمة رئيس الجمهورية في أول يوم من الجلسات، بنسبة 69%، ثم قائمة المرأة 85% ويليه قائمة الحراك الجنوبي بـ 88%.

في اليوم الثاني تجاوزت النسبة 90% وحافظت قائمة الرئيس على تراجعها برغم الارتفاع في نسبة الحضور إلى 74%، وبقيت النسبة الكلية للحضور في اليوم الثالث عند نفس المستوى 90% في حين تراجع حضور مكون الرئيس إلى 71%.

 

الأسبوع قبل الفائت

  • عقد أعضاء لجنة التوفيق في مؤتمر الحوار الوطني الشامل وسفراء الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية اجتماعا تناول المهام الماثلة أمام اللجنة ودورها في تحقيق التوافق بين مكونات المؤتمر للخروج بحلول للقضايا التي يدور الحوار حولها، وأكد الدكتور عبدالكريم الارياني إنه لاوجود لحديث عن التمديد في إطار مؤتمر الحوار، وليس هناك قلق على سير أعماله فالعمل جار بشكل جيد على إنجاز المهام الماثلة أمامه. من جهته عبر السفير الفرنسي بصنعاء فرانك جيله عن الشكر للجنة التوفيق على تلبية طلب الدول الراعية لهذا اللقاء، والذي يأتي قبل يومين فقط من بدء الجلسة العامة الثانية مرحبا بتشكيل هذه اللجنة. كما عبر سفير المملكة العربية السعودية بصنعاء علي محمد الحمدان عن تطلع دول الخليج الراعية للمبادرة الخليجية إلى هذا المؤتمر للخروج باليمن من الازمة التي عاشتها على مدى عامين وأثرت على نسيجه السياسي والاجتماعي مجددا التزام دول الخليج بدعم اليمن.. وقال الحمدان إن المملكة تقدر الظروف العصيبة التي تمر بها اليمن وخاصة ما تعانيه المناطق الساحلية من انقطاع الكهرباء .
  • التقى الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل بممثل منظمة اليونيسف السيد جوليان هارنيز ونائبه جيرمي هوبكنز. وناقش الجانبان الأمور المتعلقة بالطفولة في اليمن ومساحة تناولها ومناقشتها في مؤتمر الحوار الوطني. وقال هارنيز إن هناك قضايا رئيسية تعتبر أولوية بالنسبة للأطفال في اليمن وتعني المستقبل وهي قضايا المياه باعتبار اليمن بلد يعاني من الجفاف وهو ما ينعكس تلقائيا على الأطفال بدرجة رئيسية.
  • استمعت عدد من  فرق عمل مؤتمر الحوار الوطني الشامل الى محاضرة حول كيفية بناء الدستور قدمها الخبير الموريتاني - استاذ القانون في جامعة تولوز الفرنسية محمد ولد لبات. وتطرق الخبير الدولي في المحاضرة إلى المعايير الواجب توفرها في لجنة صياغة الدستور وفي مقدمتها الاستقلالية وان تتكون من قانونيين وقضاة ومختصين، مبينا أن كتابة الدستور والتي وصفها بالمعقدة يلزم لنجاحها توفر الإرادة السياسية واستقاء لتاريخ وثقافة وشخصية وتصور المجتمع المعني.
  • أكد وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد أهمية بناء القوات المسلحة والأمن على أسس وطنية وعلمية ومهنية، وقال خلال زيارته لفريق أسس بناء الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني الشامل "يجب أن نعمل جميعا كفريق واحد لتنفيذ هدف واحد يتمثل ببناء الدولة سواءً على مستوى الغدارة او على المستوى العسكري والامن "، وأضاف" القوات المسلحة والأمن هي المحك والأساس فإذا بنيت على أسس علمية صحيحة خالية من كافة الشوائب ستبنى دولة صحيحة لهذا الوطن الغالي ".
  • استقبل الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن جمال بنعمر والوفد المرافق له واستعرض عمل الفرق ومستجدات اعمال الحوار .
  • نظم مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن جمال بنعمر فعالية نقاشية مع مكونات سياسية ومجتمعية تخص المرأة اليمنية وناقشوا تطلعات المرأة اليمنية ورؤاها للمرحلة القادمة.
  • بحثت فرق العمل التسع خططها المستقبلية للمرحلة المقبلة حيث أقرت عدد من الفرق خطتها القادمة التي ستبدأ عقب انتهاء الجلسة العامة الثانية.